كتابات وآراء

وتستمر العمليات الفاشلة للمتطرفين في عدن

*فتاح المحرمي

استهداف (…)بسيارة مفخخة ومصرع الانتحاري..(1)

تفجير انتحاري يستهدف (…)ويسفر عن مصرع الانتخاري..(2)

تفحير..سيارة مفخخة..عبوة ناسفة…كل هذه العمليات التي ترتكبها عصابات التطرف المدعومة من صنعاء..لا يتجاوز ضحاياها المنفذين فقط…(3)

انظروا الى عمليات التطرف والارهاب في العاصمة عدن موخرا..
سيارات مفخخة تقدر قيمتها بالملايين..
ومتفجرات ايضا قيمتها كبيرة..
ويضاف الى ذلك الشخص المنفذ..

كل هذه الخسائر وفي الاخر يسفر الحادث عن مصرع الانتحاري…

اليس هذا دليل على فشل تلك الجماعات المتطرفة وانهزامها امام الاجهزة الامنية في عدن..

فيوما عن يوم تظهر الجماعات المتطرفة التي تقف خلفها عصابات صنعاء فشلها في عدن من خلال فشل ما تقدم عليه من عمليات اجرامية.

باختصار صارت تحركات واعمال تلك الجماعات المتطرفة كمثل الديك الذي يركض ويتحرك ما بين فترت ذبحه وقبل مماته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

إغلاق