كتابات وآراء

سنصل قمة الجبل يا “جدو” ..!!

 

واقهراااه عليك يا ناصر صالح الجعري الملقب “جدو” ابن خالي صالح الجعري الغالي ..
قتلوه الإرهابيين كما قتلوا بالأمس القريب ابن عمه أدهم محمد الجعري ..
“جدو” قتل ..!! .فأي اياد هي هذه الحقيرة التي اغتالت ابو الكرم والشهامة ..!!
من شلتنا ونحن أطفال ذاهبون حينها إلى (جبل خرف) نغني وندندن كل منا ينظر إلى اخوه ويعانقه بكل ود ..
ذاهبون دائما  إلى قمة (جبل خرف) في عيوننا امل وفي اناشيدنا، لا نعول على شي بقدر عزيمتنا الوصول إلى القمة العالية هناك .. كان ناصر الجعري الاخف فينا رشاقة ولهذا فهو اولنا ..
ناصر “جدو” لا تتعجل فقد اصابتني “شوكة الجبل” وادهم الجعري ابن مدينة لا يعرف صعود الجبال لكنه يمضي صاعدا ضحك عبدالقادر الجعري وقال : “كلام يا(عيال اندكو) قاصدا ادهم لأنه تربية المدينة .
مضينا من الجهة الأصعب في جبل خرف .. وصولا قرب القمة يهتف صوت جدنا جميعا شيخ النضال (محمد ناصر الجعري) :  “العزوة للرجال ياعيال امهاتكم” ..
تلتفت نحو بعضنا البعض ضاحكين ونحن ماضين صعودا نحو القمة.
قتل “جدو” حيث كنا نجمع سواء اغصان (الارانيق) ونبحث الأرض على فطر (الفاتيخ) ..  ضحكوا عليه حينما  قلت لهم نحن نسميها  في قريتنا (طراطيف) .. كنا تعتقد انها تنبت على لمع البروق والرواعد، ولا ندري انها سترتوي يوما من دماءك  “جدو”  ..
اووواه ما اقصر العمر ..
كنا قد وصلنا إلى منتصف الجبل وهناك علقنا قبل وصولنا قمة الجبل .. ها نحن في ورطة جميعنا .. ولكن .. اعانني الله يومها وخرجت أول واحد  من مأزق الهوه السحيقة ( الضاحة) واخرجتكم واحدا واحدا يومها كتب لنا حينها عمر جديد
مرت الأيام ..
ودارت السنين وكنا معنا في ليبيا وحينها تعرصنا لأعتداء غاشم من بلاطجة حي (ابو سليم) في طرابلس، وكانوا معنا بالإضافة إلى شلة الطفولة المتلازمين دوما، مجموعة من الزملاء وأذكر فيهم الشهيد صالح شيخ عبدالله الشميلي (اول شهيد سقط دفاعا عن مدينة تعز ضد الغزو الحوثي) وكان معنا كذلك القائد الفذ صالح الشاجري (ابو عمر) قائد جبهة المقاومة الجنوبية في المنطقة الوسطى (دثينة) كانت أحلامنا كبير صاعدة كما هي دوما صاعدة الى القمة ..
سنصل بلا شك حتى وان كنا اليوم عالقين بين قمة الجيل واسفله ..
قبل عدة أيام أرسلت إلى زوجتي تحذرها لكي تنصحني ان لا اعود إلى البلاد .. اية نصيحة يا “جدو” .. !!

لنا لقاء آخر  يا ناصر “جدو” ..

فلا نامت أعين الجبناء الأنذال ..

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

إغلاق