كتابات وآراء

فاجعة رحيلك كبيرة المهندس عبدالله الضالعي

مهما حاولنا اختيار عبارات الحزن وكلمات الأسئ  لتضاهي هول الفاجعة ستظل جميع مفردات ومعاني اللغة العربية عاجزة كل العجز في وصف ذلك الشعور المثقل بفاجعة نباء استشهادك المناضل الكبير المهندس عبدالله الضالعي بايادي غادرة وجبانة..

ترجلت عن صهوة جوادك مبكرآ ابا محمد بل ومبكرآ جدآ جدآ فبحجم مازرعته فينا من وعي وانت حينها تسقينا عذب افكارك واطروحاتك النيرة تركت في اوساط المجتمع الجنوبي فراغ كبير قد لايغطيه احد من بعدك،كيف لا ومن امثالك قل مايوجد شرفاء ومخلصين يملكون في الوقت ذاته مخزون هائل من الثقافة والوعي والالمام بكل الجوانب والمنعطفات التي رافقت مسيرتنا الثورية الجنوبية التحررية لسنوات طوال..

رحمة الله تغشاك استاذي ومعلمي شهيدنا البطل المهندس عبدالله الضالعي
“حسبنا الله ونعم الوكيل”

ولا نامت اعين الجبناء
ولا نامت اعين الجبناء
ولا نامت اعين الجبناء

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

إغلاق