كتابات وآراء

عمق العلاقة بين احزاب الاحتلال اليمني ليست وليدة اللحظة

 

كثيرون الاستغراب مما يحدث وكأنكم لاتعلمون بعمق العلاقة المشتركة بين المؤتمر والاصلاح ليس من اليوم فقط بل ومنذ اعلان الحرب وغزو الجنوب عام 1994م. الى اعلان الحرب من جديد علينا عام 2015م.

مايربط الاصلاحيون بالمؤتمر وبالذات بالجنوب تكمن بحجم واهمية الثروات والمقدرات الاقتصادية الجنوبية والتي يتقاسمها الطرفين على مداء عقدين من الزمن وأكثر..هنا فقط يتغلب اطراف الصراع اليمني على كل خلافاتهم السياسية والعقائدية ليلتقوا معآ في تقاسم الكعكة والمصالح المشتركة بالغنيمة والفيد والنهب والسرقة ومصادرة كل ماهو جنوبي حتى انتصارات وتضحيات ابناء الجنوب ومقاومته الجنوبية البطلة اضحت اليوم اداة للاستثمار والاسترزاق يتقاسمها طرفي الشرعية الوهم في الداخل اليمني وكذا اطرافها وابواقها الاعلامية والسياسية المتواجدة في الخارج لاسيما المتواجدين منهم في بعض العواصم العربية والاروبية على حدآ سواء..

فليعلم كل جنوبي ممن تاثر فيهم اليوم تحركات وتغيرات المواقف المتبادلة بين حزبي الاحتلال اليمني “المؤتمر والاصلاح” فل يدرك كل جنوبي بأن أواصر العلاقة المشتركة بين خصوم المراوغة اعلاه ليست وليدة اللحظة بل تعود الى سنوات طويلة مضت وليقراء منا التاريخ جيدآ حينها سندرك حجم المؤامرة المستمرة بحق كل ماهو جنوبي من الارض والانسان..

ومع ذلك نقولها اليوم ونكررها آلاف المرات وحدوا صفوفكم ايها الجنوبيون وكونوا عند حجم الاحداث الجارية ولنستفيد من دروس الماضي ولا نجعل من تضحيات ابنائنا واخوتنا في جبهات القتال ومسيرة الحراك السلمي الجنوبي لقمة سائغة وسهلة يتقاسمها اطراف العدو اليمني باي شكل من الاشكال..

الخلود لشهداء الجنوب الاماجد
الشفاء للجرحى الميامين
الحرية للاسرى الصامدين

 

*كتب/ محمد مثنى عبيد الشعيبي
كاتب صحفي وناشط سياسي جنوبي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

إغلاق