آخر الاخبارأخبار المحافظات الجنوبيةاخبار الواجهة الرئيسية

“الشنفرى” خلال أمسية رمضانية في حجر الضالع : لن نوجه السلاح ضد أي جنوبي ونضالنا ضد الاحتلال اليمني

الشنفرى

يافع نيوز  – الضالع – علي ناجي

أكد المناضل صلاح الشنفرة نائب رئيس المجلس الاعلى لتحرير واستقلال الجنوب بأنه لايمكن ان يوجه السلاح او يرفع ضد أي جنوبي لأننا قد اقسمنا على ذلك في القسم الشهير في منصة الشهداء بردفان في 14 اكتوبر 2007م, بان((دم الجنوبي على الجنوبي حرام)).

جاء ذلك في سياق الكلمة التي ألقاها الشنفرة في الأمسية الرمضانية التي أقيمت مساء اليوم السبت 25رمضان في ساحة مدرسة الشهيد علي عنتر بمنطقة حبيل السوق بمديرية حجر الضالع, وأقامها مجلس الحراك والحركة الشبابية بمديرية حجر في إطار البرنامج الرمضاني المعد من قبل مجلس الحراك الأعلى بمحافظة الضالع.

وأضاف الشنفرة بان نضال شعب الجنوب موجه ضد الاحتلال فقط, وان هذه الثورة مستمرة حتى تحقق هدفها المنشود والمتمثل بالتحرير والاستقلال…وأشار الشنفرة الى جملة من التحديات التي تواجهها الثورة الجنوبية ومنها إشاعة ونشر الإخبار الكاذبة من قبل مطابخ الاحتلال عن وجود خلافات بين قيادات الثورة الجنوبية المؤمنة بالتحرير والاستقلال, بهدف زرع الشك والريبة بين أوساط شعب الجنوب وجر الثورة إلى مربعات أخرى بعيده عن أهداف الثورة الجنوبية المنشودة…قائلاً بان كل قوى الثورة الجنوبية المؤمنة بالقول والفعل بالتحرير والاستقلال لايمكن لها ان تنجر الى أي صراع جنوبي, بل هي أكثر حرصا على وحدة الصف الجنوبي وعلى السير بالثورة نحو انجاز أهداف الثورة الجنوبية والمتمثل بالتحرير والاستقلال.

وأكد الشنفرة بان الجنوب يتسع لكل أبناءه دون استثناء ولذلك يجب علينا محاربة كل من يحاول شق الصف الجنوبي ويمارس ثقافة الإقصاء والإلغاء والتخوين, لان من يمارس هذه الثقافة يخدم الاحتلال ولا يخدم الثورة التحررية الجنوبية.

من جانبه دعا رئيس مجلس الحراك بمحافظة الضالع المناضل خالد مسعد في سياق كلمته بالأمسية على ضرورة التصعيد الثوري بعد عيد الفطر المبارك مطالبا من كل نشطا الحراك بالضالع إلى النزول الى الساحات والميادين بعد العيد مباشرة.

كما نفى خالد مسعد على عدم وجود أي خلافات بين قيادات الثورة الجنوبية لأنه لاتوجد أي مصالح يمكن ان نختلف عليها بل نحن مشاريع شهادة من اجل ان نحرر وطننا الجنوب من دنس الاحتلال.

وكان قد إلقاء نائب رئيس مجلس الحراك بحجر المناضل فهد علي محسن كلمة ترحيبيه في بداية الأمسية والتي افتتحت بآي من القرآن الكريم, كما تحدث بالأمسية رئيس مجلس الحراك بحجر المناضل علي محمد حسين وعضو هيئة رئاسة المجلس الأعلى المناضل عبدالعزيز الطهري. كما ألقيت في الأمسية عدد من القصائد الشعرية الحماسية التي ألهبت حماس الجماهير المحتشدة التي اكتظت بهم ساحة المدرسة.

وقد رفعت بالأمسية أعلام الجنوب وصور الرئيس علي سالم البيض والزعيم حسن احمد باعوم وصور شهداء مديرية حجر ورددت شعارات الثورة الجنوبية المطالبة بالتحرير والاستقلال والرافضة لكل المشاريع المنقوصة وأعلنوا وقوفهم خلف الرئيس البيض وقائد الثورة الزعيم باعوم وطالب المشاركون بوحدة الصف الجنوبي.
وكان المشاركون بالأمسية قد أعلنوا تضامنهم الكامل مع الأسير احمد عمر ألمرقشي وطالبوا بسرعة الإفراج عنه, كما أعلنوا تضامنهم الكامل مع صحيفة الأيام الغراء المغلقة قسراً من قبل سلطات الاحتلال منذ أكثر من أربعة أعوام.

حضر الأمسية عدد من قيادات المجلس والحركة الشبابية منهم: عضو هيئة رئاسة المجلس الاعلى المناضل عبد الفتاح مثنى قاسم وعلي عبدالرب نائب رئيس الحركة الشبابية والطلابية وعبدالله مقبل رئيس مجلس الحراك بالحصين وعدد كبير من قيادات المجلس والحركة الشبابية بالفروع والمراكز من مختلف مديريات الضالع .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

إغلاق